site stats
في تصنيف مواد دراسية بواسطة

احمد وامه يتشاركان في ، لقد كانت السيدة مجيدة وابنها أحمد يحبان بعضهما ويتشاركان بكثير من الأشياء المتنوعة كحبهم لمشاهدة التلفاز والقراءة ، وممارسة الرياضة وشرب الشيكولاتة الساخنة ، وكأي أم محافظة وتخاف على طفلها كانت السيدة مجيدة تحب التنظيف والترتيب ، وتحب منزلها أن يبدو وكأنه لوحة فنية متكاملة ذات رونق جميل وجذاب ، بخلاف ابنها محب اللعب والشقاوة ، حيث كان يرجع من مدرسته ويرمي أشياءه بلا ترتيب ويترك لأمه عناء الترتيب من ورائه ، وعذره بذلك أنها غرفته ولا يهم أين يضع أشياءه فلا فرق إن كان حذاءه على الأرض بدلا من رف الأحذية أو منشفته بدلا من علاقة الملابس وضعت هنا أو هناك ، فكان يظن أنه لا أهمية للوقت الذي تبذله والدته بتنظيفها وترتيبها ، وقد حاولت والدته مرارا إقناعه بضرورة النظام وأهميته بحياتنا وأننا دونه لن نعيش سوى بفوضى عارمة ، فلجأت لحيلة سنذكرها بالفقرة القادمة في إطار إجابة ما سبق ذكره ، 

أحمد وأمه يتشاركان في ، 

لقد وضعت السيدة مجيدة  خطة محكمة لتوضح لابنها أهمية النظافة والترتيب وبدأت بتنفيذها ، حيث بحث عن زيه المدرسي فوجد أمه قد وضعته بالرفض العلوي وعندما تسائل عن ذلك فأجابته بأنها غرفته ولا يهم أين تضعه كما رد عليها من قبل ، وكذلك الجوارب بحث طويلا حتى يجدهم ،  متطابقان ، وبعد عودته من المدرسة وجد أمه قد حضرت غذاء عجيبا من شطائر فشار وشوربة مثلجة ، فتحدث مع أمه فوضحت وجهة نظرها بأنه رغم حبه لهذه الأنواع إلا أن هناك ترتيبا خاصا بها ، ففهم مقصدها وضحك وأجابها بأنه سيضع كل الأشياء بمكانها الصحيح . 

حل السؤال :  أحمد وأمه يتشاركان في ،

  • حب القراءة .

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

أحمد وأمه يتشاركان في ، 

  • حب القراءة .
مرحبًا بك إلى معلومة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...