في تصنيف مواد دراسية بواسطة

واحل الله البيع احل ضد حرم، عرّف بعض الفقهاء البيع بأنّه تمليك المال بالمال، وقال بعضهم هو إخراج ذاتاً من المِلك بعوضٍ، وقد ثبتت مشروعيّته في الإسلام بالقرآن الكريم والسنّة النبويّة والإجماع أيضاً، فقال الله -تعالى- في القرآن: (وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا)، أمّا من السنّة النبويّة فقد باشر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- عملية البيع والشراء بنفسه، كما أنّه رأى الناس يتعاملون مع بعضهم بالبيع والشراء فلم ينكر عليهم ذلك، ممّا يدل على مشروعيّته، وقد أجمع أئمة الإسلام على مشروعيّة البيع وكونه أحد أسباب التمليك.

واحل الله البيع احل ضد حرم.

ورد تحريم الربا في القرآن الكريم، والسنّة النبويّة، كما أجمع العلماء والسَّلف الصالح على تحريمه، وفيما يأتي بيان أدلّة التحريم: في القران قوله تعالى: "(وما آتيتم من رِبا ليربو في أموال الناس فلا يربو عند الله وما اتيتم من زكاة ترِيدون وجه الله فأولئك هم المضعفون".

حل سؤال: واحل الله البيع احل ضد حرم.

الاجابة: العبارة صحيحة.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
واحل الله البيع احل ضد حرم.
مرحبًا بك إلى معلومة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...